La bibliothèque numérique kurde (BNK)
Retour au resultats
Imprimer cette page

بارزان وحركة الوعي القومي الكردي‬ ١٨٢٦ - ١٩١٤‬ Barzan waharakat alwa'i


Auteur :
Éditeur : Compte d'auteur Date & Lieu : 1980,
Préface : Pages : 244
Traduction : ISBN :
Langue : ArabeFormat : 135x205 mm
Code FIKP : Liv. Ara. 1417Thème : Général

Présentation
Table des Matières Introduction Identité PDF
بارزان وحركة الوعي القومي الكردي‬ ١٨٢٦ - ١٩١٤‬ Barzan waharakat alwa'i

بارزان وحركة الوعي القومي الكردي

١٨٢٦ - ١٩١٤

 

بقلم پي رەش


فرغت من مسودة هذا الكتاب قبل حلول الكارثة الوطنية بالشعب الكردي فى العراق (١٩٧۵) بأيام قلائل وقد تعذر طبعه لأسباب وظروف قاهرة تتعلق بأحوالنا كلاجئين عقب النكسة وعدم وجود الوقت الكافي لمراجعته و اعداده للطبع ولحجزه حينا من الزمن من قبل السلطات الامنية (ساڤاك) هنا.

ان ما دون من تاريخ الشعب الكردي قليل ومتناثر ومعظمه على قلته يتجلى فيه الاغراض والتحامل لأن كتب بأيد اجنبية وخدمة لجهات معينة يهمها تشويه هذا التاريخ و كل هذا يرجع الى وضع كردستان السياسي اعنى وجود بلاد الاكراد ضمن دول متعددة تنظر كل دولة منها الى مشاكل الشعب الكردي من زاويتها الخاصة وتمنع ما لا يتلاءم مع سياستها مما يكتبه ابناء هذه الامة. ...ولاتقتصر على سد منافذ المعرفة الوطنية بوجه ابناء هذه الامة وانما تتبع سياسة اذابة الثقافة الكردية والوطن الكردي و طمس معالم تاريخه او تعمد الى العبث الشنيع بواقعه الجفرافي والقومي عن طريق هدم مجتمعاته السكنية وسوقه بالسوط والعصا في تهجير جماعي لاسكان قوميات و عنصريات اخرى فى بلاده نفسها.


مقدمة   الكتاب 

  فرغت  من مسودة هذا الكتاب قبل حلول الكارثة الوطنية بالشعب الكردي فى العراق (١٩٧۵) بأيام قلائل وقد تعذر طبعه لأسباب وظروف قاهرة تتعلق بأحوالنا كلاجئين عقب النكسة وعدم وجود الوقت الكافي لمراجعته و اعداده للطبع ولحجزه حينا من الزمن من قبل السلطات الامنية (ساڤاك) هنا.

 

ان ما دون من تاريخ الشعب الكردي قليل ومتناثر ومعظمه على قلته يتجلى فيه الاغراض والتحامل لأن كتب بأيد اجنبية وخدمة لجهات معينة يهمها تشويه هذا التاريخ و كل هذا يرجع الى وضع كردستان السياسي اعنى وجود بلاد الاكراد ضمن دول متعددة تنظر كل دولة منها الى مشاكل الشعب الكردي من زاويتها الخاصة وتمنع ما لا يتلاءم مع سياستها مما يكتبه ابناء هذه الامة. ...ولاتقتصر على سد منافذ المعرفة الوطنية بوجه ابناء هذه الامة وانما تتبع سياسة اذابة الثقافة الكردية والوطن الكردي و طمس معالم تاريخه او تعمد الى العبث الشنيع بواقعه الجفرافي والقومي عن طريق هدم مجتمعاته السكنية وسوقه بالسوط والعصا في تهجير جماعي لاسكان قوميات و عنصريات اخرى فى بلاده نفسها.

و لهذا كان اول ما جوبهت به من مصاعب هو قلة المصادر وندرة المعلومات عند شروعى في تأليف الكتاب فاعتمدت بالدرجة الاولى على الرواية المحلية المتوافرة والحديث المباشر مع المعمرين الذين شاركوا شخصيا فى حوادث الكتاب المتأخرة فتقصيتهم و تتبعت اثارهم ورحلت اليهم وهم فى قراهم النائية. فكان لعملي هذا مردود طيب للكتاب إذ حفل بوقائع ومعلومات طريفة لم يسبقني فيها احد من الكتاب.

يقول « كندال»  (ان الوضع الحالى للشعب الكردي يمكن فقط فهمه ضمن اطاره التاريخي وبالاخص على ضوء احداث السنوات المائة الماضية) و لذلك كنت شديد الرغبة فى اظهار جانب من ذلك الاطار التاريخي بالتصدي الى تأريخ احدى المشيخات الكردية الدينية (المشيغة البارزانية) التي كان لها دورها الفعال و اثرها الباقي في ميدان النضال الوطني فضلاً عن دور لا يمكن التقليل من شأنه في التحول الاجتماعي بسبب هيمنة تلك المشيخة على العقلية الكردية والحياة السياسية لمجتمع صغير من الشعب الكردي ولوقت طويل.

 

 




Fondation-Institut kurde de Paris © 2022
BIBLIOTHEQUE
Informations pratiques
Informations légales
PROJET
Historique
Partenaires
LISTE
Thèmes
Auteurs
Éditeurs
Langues
Revues